القمة الدولية لبرنامج الجواز اللوجستي العالمي

Banner Image

القمة الدولية لبرنامج الجواز اللوجستي العالمي

رسم خريطة مستقبل قطاع الشحن والخدمات اللوجستية

القمة الدولية لبرنامج الجواز اللوجستي العالمي

تُعد القمة الدولية لبرنامج الجواز اللوجستي العالمي فعاليةً جديدةً في أجندة قطاع الشحن والخدمات اللوجستية، وتُعقد مع قادة عالميين من الشركات والحكومات والمنظمات الدولية لتبادل وجهات النظر حول الاتجاهات الرئيسية التي تُشكل قطاع الشحن والخدمات اللوجستية، فضلًا عن تقييم إنجازات برنامج الجواز اللوجستي العالمي حتى تاريخه.

image

يتمثل الهدف الرئيسي للقمة في تعزيز التعاون الدولي من أجل توفير الظروف التنظيمية والمعلومات والحوافز المناسبة للشركات بهدف إطلاق الإمكانات الكاملة للتجارة الدولية. شملت أجندة أعمال القمة الدولية الافتتاحية لبرنامج الجواز اللوجستي العالمي المنعقدة في 8 يونيو 2021 ما يلي:

الدروس المستفادة في سياق كوفيد-19

  • ما هي الدروس الرئيسية المستفادة من تأثير جائحة كوفيد-19 على التجارة؟
  • ما هي أفضل الفرص لتعزيز التجارة الدولية في المستقبل؟

تحقيق رؤية برنامج الجواز اللوجستي العالمي

  • كيف يمكن أن يعمل برنامج الجواز اللوجستي العالمي على نحوٍ أكثر فعالية مع المؤسسات الدولية الأخرى لتعزيز توفير بيئة تجارية جذابة؟
  • ما هي أفضل طريقة لإشراك القطاع الخاص في تصميم برنامج الجواز اللوجستي العالمي وتنفيذه؟
  • ما الذي يجب أن يهدف برنامج الجواز اللوجستي العالمي إلى تحقيقه على مدار الاثني عشر شهرًا القادمة؟

تعرّف على قادة المناقشة لدينا

تولى قادة عالميون من الشركات والحكومات والمنظمات الدولية إدارة المناقشات في القمة الدولية لمبادرة الجواز اللوجستي العالمي.

اقرأ المزيد

برنامج الجواز اللوجستي العالمي: انتشار عالمي، مع إشراك الاقتصادات الناشئة والشركات الكبيرة على حدٍ سواء

يُعد الجواز اللوجستي العالمي مبادرةً عالميةً يقودها القطاع الخاص وتهدف إلى تسهيل تدفق حركة التجارة العالمية، وفتح الأسواق، وتوفير الكفاءات الاقتصادية للأعضاء. ويُعد الانضمام إلى البرنامج مجانيًا ومتاحًا أمام الجميع.

من خلال تمكين البرنامج بفضل شركاء الخدمات اللوجستية الرئيسيين، مثل المطارات والموانئ والجمارك، يقدم برنامج الجواز اللوجستي العالمي مزايا مالية وغير مالية للتجار ووكلاء الشحن مكافأةً لهم على تعزيز تجارتهم. يقدم برنامج الجواز اللوجستي العالمي، وهو أول برنامج ولاء عالمي في مجال الشحن على مستوى العالم، مزايا للشركات من خلال خفض تكاليف سلسلة التوريد لديها وضمان نقل السلع بطريقة أسرع وعلى نحوٍ أكثر كفاءة. ويتم تحقيق ذلك من خلال إتاحة عدة مزايا، مثل إجراء تخليص جمركي أسرع، ومعالجة الأولويات، ويؤدي ذلك إلى زيادة قيمة التجارة بنسبة 2-3 في المائة على مدار عامين.

يتيح توفير هذه المزايا للدول والمناطق غزو أسواق جديدة وتنويع سبل التجارة في المنتجات الحالية وزيادة حصص السوق في الصادرات الرئيسية لدى الاقتصادات النامية.

اشتركت أكثر من 20 دولة في مبادرة السياسة، بما في ذلك البرازيل والهند وجنوب إفريقيا وفيتنام والمكسيك وماليزيا وكينيا وباراجواي والإكوادور وكولومبيا وأوروغواي والسنغال وكازاخستان وتايلاند وإندونيسيا وإثيوبيا وبولندا وزيمبابوي وموزمبيق وبوركينا فاسو وغينيا. وتشارك أيضًا كبرى الشركات متعددة الجنسيات بما في ذلك شركات يو بي إس وفايزر وسوني وجونسون آند جونسون وإل جي في برنامج الجواز اللوجستي العالمي.

image

ابحث عن المستجدات عبر قنوات التواصل الاجتماعي لبرنامج الجواز اللوجستي العالمي:

Twitter: @WLP_Logistics

LinkedIn: World Logistics Passport

#WLPGlobalSummit (#القمة_الدولية_لبرنامج_الجواز_اللوجستي_العالمي)

لمعرفة المزيد عن القمة الدولية لمبادرة جواز السفر اللوجستي العالمي
يُرجى الاتصال بنا